ملخص كتاب نظرية الفستق

ملخص كتاب نظرية الفستق

ملخص كتاب نظرية الفستق الكتاب يتطرق إلى العديد من الموضوعات المتعلقة بأساليب التفكير البشري وكيفية تنميتها، بالإضافة إلى بعض النصائح العظيمة لفهم الذات، وكتاب نظرية الفستق للكاتب والصحفي السعودي فهد عامر الأحمدي، وفيما يلي نلقي الضوء على أهم الأفكار التي تظهر في نظرية الفستق.

ملخص كتاب نظرية الفستق

ماهي خطتك في الحياة

يجب أن يكون لدى الشخص الناجح خطة عمل واضحة مسبقًا حول ما يريده في المستقبل، لذلك بطبيعة الحال فإن معظم الأشخاص الذين ليس لديهم خطة عمل مسبقًا حول ما يريدون في المستقبل لن يحققوا شيئًا، وهذا هو الفرق من الناجح والخاسر.

اعرف نفسك أولاً

واحد من أهم الأسباب التي تكون سبب في فشلنا في الحياة هو جهلنا بأنفسنا وعدم فهمنا لقدراتنا وأولوياتنا، فمن الضروري أن تعرف نفسك قبل أن تعرف الآخرين، قبل أن تفكر في اتخاذ أي إجراء، افحص ميولك وقدرتك على تحقيق ذلك.

من أهم أسباب فشلنا في الحياة هو غموض أحلامنا وقلة الوعي بما نريد، وماذا يمكننا القيام به، وأين نميل؟ فعندما نفشل في أي مجال، فإننا حريصون جدًا على إلقاء اللوم على الآخرين بحيث لا يحدث لنا أبدًا للحظة أن عدم فهمنا لأنفسنا قد يكون السبب الوحيد الأكثر أهمية لفشلنا.

إن لم تحلم بهِ فكيف ستُحقّقه

ملخص كتاب نظرية الفستق

الأحلام الكبيرة المحفزة تنتهي دائما بإنجازات طائلة، والأحلام الصغيرة تنتهي بلا أهمية، فيمكن للتخيلات الصغيرة أن تعميك عن الاحتمالات العظيمة، لكن التخيلات الكبيرة يمكن أن تأخذك إلى آفاق لم يحلم بها معظم الناس من حولك.
لذلك فإن أولئك الذين يتجولون في الأحلام هم الذين يقودوننا إلى المستقبل، في حين أن الحكماء والمحافظين لا يستطيعون أن يقودوا حتى أنفسهم.

النبوءة المُحقِّقة لذاتها

تحدد آرائنا السابقة إلى حد كبير كيف يعاملنا الآخرون وكيف يتعاملون معنا، على سبيل المثال إذا كان لديك فكرة مسبقة عن أن هذا الشخص كاذب (أو لديه نوايا سيئة تجاهك)، فسوف تعامله بقسوة وحذر على هذا الأساس، وعندما يشعر هو بهذه الطريقة منك فسوف يتصرف بنفس الطريقة معك، حتى تتحقق نبوتك له.

شاهد أيضًاملخص كتاب بساتين عربستان

إلغاء السلبيات أولى من إضافة الإيجابيات

يجب أن تتوقف عن تدمير نفسك بالأفكار المظلمة والمواقف السلبية التي يمكن أن تؤذيك أكثر من أي تأثير خارجي، ثم تضيف الكثير من الإيجابية لتجعلك شخصًا أفضل.

البقع العمياء في دماغك

عينك بها نقطة عمياء تكون بها الرؤية غير متواجدة على الإطلاق، ومثلما يوجد في عينك هذه النقطة العمياء، لديك العديد من النقاط العمياء في رأسك، ربما أكثر مما تعتقد تمنعك من التفكير بشكل صحيح.

لا تفكر بالنجاح بل بخلق عادة ناجحة

النجاح ليس في الكمية، بل في الاستمرارية، والنجاح ليس في الجهود الضخمة والأهداف النهائية، ولكن في تكوين عادة يومية بسيطة يمكن أن تستمر مدى الحياة.

507 مشاهدة